الحضور في اللحظة

بقلم : سارة المطيري

“الحضور في اللحظة”
“فنّ الاستمتاع بها”✨
كثيراً ما يغيب عن إدراكنا مفهوم الشُعور باللحظة ، الانتبهاه لها والتركيز في تفاصيلها ، نشوش على أنفسنا بالإلتفات في الماضي والمستقبل ، ونترك ما بين أيدينا ،لآ أقول هُنا ترك السّعي أو عدم المحاولة لا أدعوا بذلك أبداً ، لكنّ ما أريد الوصول إليه ، هو أنّ لا ننسى اللحظات التي بما بين أيدينا بالقلق والهم والمخاوف التي لا تنتهي ، نسينا أنّ الله معنا ويعلم تفاصيل أيامنا وهو المُدبر لنا ، نسينا أنّ الخير بكامل مافيه سيغدق بهجة على أيامنا إن عرفنّا معنى المعيّة الإلهية وكيف تصاريفها لشوؤنا ، إنعم بأيامك وإستقبلها بحب ، عش وجرّب وتجدد ، إسقي الخير في كل مناحي حياتك ،ودرّب نفسك على العيش في اللحظة ، من هنُا ستشرق روحك ، وسّتعي معنى الأنس بالله ، بالكون ، وبالجمال🍃💜
كُتبت بحب لقلبـك